الايزيديون… صور وتاريخ

الايزيديون... صور وتاريخ

الكورد الايزيديون… هي مجموعة كوردية دينية في الشرق الأوسط ويعيش أغلبهم قرب الموصل ومنطقة جبال شنكال، وتعيش مجموعات أصغر في اقليم كوردستان، تركيا، سوريا، إيران، جورجيا وأرمينيا.

عرقيا ينتمون إلى أصل كوردي وأنهم متأثرون بمحيطهم الفسيفسائي المتكون من ثقافات عربية اشورية وسريانية فأزيائهم الرجالية قريبة من الزي العربي، اما ازيائهم النسائية فسريانية، يتكلم الايزديون اللغة الكوردية وهي لغة الأم ولكنهم يتحدثون العربية أيضاً، خصوصاً أيزيدية بعشيقة قرب الموصل، صلواتهم وادعيتهم والطقوس والكتب الدينية كلها باللغة الكوردية، أو مرگه الشيخان حيث موطن امرائهم، والتي سميت في كتب التاريخ بـ (مرج الموصل) وقبلتهم هي لالش حيث الضريح المقدس لـ(الشيخ أدي).

التوزع والتعداد السكاني

يقدر تعدادهم في العالم بحوالي 500,000 يتواجد أغلبهم في العراق، و 30 ألف في سوريا ولم يبقى منهم أكثر من 500 نسمة في تركيا بعدما كان عددهم أكثر من 25 ألف نسمة في بدايات الثمانينيات حيث هاجر غالبيتهم لأوربا.. كما توجد أقليات منهم في أرمينيا وجورجيا تعود أصولها لتركيا.. كما توجد أقلية صغيرة من الايزيدية في إيران دون توفر معلومات عن تعدادهم.

مواطنهم

كان الأيزيديين يسمون في فترات تأريخية سابقة بـالداسنية والتيراهية ثم بعد ظهور الشيخ عدي الهكاري اشتهروا بالصحبتية والعدوية والهكارية، ويبدو أن تسمية الأيزيدية اطلق عليهم ايام سيطرة العثمانيين على إقليم كوردستان والعراق، ومن أشهر مواطنهم سابقا حسب (كتاب الشرفنامه‌) جزيرة ابن عمر (بوطان) والموصل ودهوك ودياربكر وحلب واورفا وخوي بأيران (امراء دنبلي)، ولكن هذا الانتشار انكمش تحت ضغط حملات الإبادة وفرمانات الدولة العثمانية، أكبر تجمعاتهم اليوم عبارة عن:

في العراق:

في محافظة نينوى/الموصل: قضاء الشيخان، بعشيقة، بحزاني، شنكال (سنجار)، زمار والقوش

في محافظة دهوك: شاريا (سميل)، مجمع خانك ومنطقة ديره‌بون

في سوريا:

القامشلي، عفرين ومنطقة الجراح والقرى التابعة لها

في تركيا:

ماردين، سيرت ،اورفا، قارس، اغري واردهان (على الحدود الارمنيه‌)

في أرمينيا:

الاگز (قرى جبل ارارت وداخل العاصمة يريفان)

في جورجيا:

داخل العاصمه‌ تفليسي

في المهجر:

ألمانيا والنمسا وفرنسا وأمريكا

 

التوزع والتعداد السكاني

يقدر تعدادهم في العالم حسب أرقام لمنظمات تابعة للأمم المتحدة بحوالي 2,550,000 يزيدي يعيش حوالي 750 ألف منهم في العراق. و 30 ألف في سوريا[6] ولم يبقى منهم أكثر من 500 نسمة في تركيا بعدما كان عددهم أكثر من 25 ألف نسمة في بدايات الثمانينيات حيث هاجر غالبيتهم لأوروبا. كما توجد أقليات منهم في أرمينيا وجورجيا تعود أصولها لتركيا.كما توجد أقلية صغيرة من الايزيدية في إيران دون توفر معلومات عن تعدادهم.

التسمية

الازدانية أو ئيزدي أو ايزيدي ويزيدية

التسمية جاءت من (يزد) أو (يزدان) وذلك لاعتقاده هذه الفئة بـ (إله) بهذا الاسم

مدينة (يزاد) أو (يزدان) الفارسية ومعنى التسمية (الله)

رموز ومعتقدات

الرّب، الله

*(لا تجري ماهيته في مقال، ولا تخطر كيفيته ببال، جل عن الأمثال والاشكال، صفاته قديمة كذاته، ليس كمثله شيء)

*(بانه الرب هو اله البشر وانّ الملك الطاووس ملك للملائكة)

الملك طاووس

وهو يحكم الكون بمعية سبعة من الملائكة. وهذه الملائكة السبعة خاضعة للرب الأعلى.

يرمز الملك بـ شكل طاووس.

يمثل الملك على شكل طاووس مصنوع من النحاس بحجم الكف المضمومة.

للماء والنار والتراب والهواء تعتبرا رموزا المقدسة في الديانا الايزيدية ويمثلا حياة مستقلة بحد ذاتها ومن ابرز طقوسهم الدينية : هو (الدعاء) وهو لثلاث فترات مع شروق الشمس وغروبها، يدعو فيه الايزيديون بالخير والسلام للبشرية جمعاء عامة ومن ثم لهم والإيزيدية كديانة لها فكرها ومسلكها الخاص في أداء طقس الصلاة (الدعاء) لخالق الكون الله يسمونه بلغتهم الاريية القديمة (خودى) أو (ئيزدان) وتتجلى ***في عدد من الأدعية والنصوص بعضها تختص بطلوع الشمس مع الفجر فالظهيرة ومن ثم الغروب، وبعضها الأخر تختص ببعض المناسبات الدينية كالأعياد مثلاً، أو أدعية أخرى تتلى على المريض، وأخرى تقترن بحدوث الفيضانات والكوارث، ومنها ما تختص بظاهرة كسوف الشمس وخسوف القمر ووإلخ..

كتب مقدسة

كتاب الجلوة لـ عدي بن مسافر

مصحف رش (بالعربية:الكتاب الأسود)

شخصيات بارزة

الشيخ ادي

معتقدات

وادي لالش في شيخان هو المكان المقدس.

الحج إلى وادي لالش.

الصلاة عبارة عن أدعية مع التوجه نحو الشمس.

الصوم

يصوم الايزديون في السنة أكثر من مرة والايزدي مدعو للصيام طول السنة فهو يمكن ان يصوم متى ما شاء وهذا الصيام يكون خاصا يرتبط برغبة الشخص ولكن هناك صوم عام يسمى صوم (ايزي) (ئيزي) اي صيام(الله) لمدة ثلاثة ايام يصادف غالبا شهر كانون الأول الميلادي لان الايزديين يتبعون التقويم الشرقي القديم(الكريكوري) وفي هذه الايام الثلاث يصوم الايزدي من كل ملذات الدنيا وفي اليوم الرابع بعد الصيام يصادف العيد المسمى (رۆژيێت ئيزي).

القبلة

القبلة لدى الايزديين هي الشمس باعتبارها اعظم ما خلقه الله حيث يتوجه الايزدي أو الايزدية نحو الشمس للدعاء التي تاخذ شكل الدعاء والمصلي عليه الاغتسال اولا ومن ثم الوقوف بخشوع رافعا يديه إلى السماء وهو حافي القدمين وهذا يتكرر في اليوم ثلاثة مرات عند الشروق وعند الغروب وكذلك في الليل قبل النوم ويتلى في كل مرة تراتيل وادعية خاصة تتميز بأسلوب ادبي ولغوي قوي جدا اشبه بالشعر الموزون والمقفى.

لالش

لالش هي موقع مقدس يقع في منطقة جبلية قرب عين سفني حوالي 60 كم شمال غرب مدينة الموصل حيپ معبد لالش النوراني وقبر الشيخ آدي المقدس لدى أتباع الديانة كما انها مقر المجلس الروحاني للديانة الإيزيدية في العالم. حيث يحج الايزيديون مرة واحدة خلال حياتهم على الأقل إلى لالش حيث يستمر مدة سبعة أيام. أما الايزيديون القاطنون في المنطقة فيقومون بحج سنوي خلال فصل الخريف من 23 أيلول وحتى الأول من تشرين الأول.

 

اعياد الايزيدية

يعتبر عيد جما من أشهر وأكبر أعيادهم وتعني بالكوردية (عيد التجمع) وتستمر طقوس احيائها لسبعة أيام متتالية تبدأ بطقوس ومراسيم دينية خاصة أبرزها مراسيم (السما) و(ذبح الثور).

وهناك عيد سرى سال (الرأس السنة) ويعتبر امتدادا لأعياد شرقية قديمة حيث يتطابق مع عيد رأس السنة البابلية الذي يقع في الربيع.

ثم عيد خدر الياس يقع هذا العيد في أول يوم خميس من شهر شباط إن شخصية (خدر الياس) لها ما يماثلها وما يتطابق معها في العديد من الأديان والمعتقدات، القديمة منها والجديدة. مثلاً هو (الخضر) عند العرب المسلمين، ويسمى (خواجة خضر) عند الهنود المسلمون، وعند الأكراد هو (خدرى زينده Xidirê Zêndê) أي خدر الخالد الحي، ويسمى عند النصارى (جرجي أو جرجيوس) وعند بني إسرائيل (ارميا) بينما يرى آخرون انه (إيليا) بسبب التشابه اللفظي بين (إيليا والياس) وعند بعض العرب (شيخ البحر) وعند آخرين (راعي المياه).

عيد صوم ايزيد ويقع هذا العيد في أول يوم جمعة من كانون الأول الشرقي بعد صيام لثلاثة أيام، عيد چله‌ (مربعانية الصيف) ومربعانية الشتاء.

مراكز ثقافية ايزيدية

تعد الايزدية كثقافة ولغة وتراث، العمق التاريخي الأكثر اصالة للكورد عموما وعلى الرغم من أن نسبتهم بين الأكراد في العالم قد لاتتجاوز 4-5 % الا انهم لايزالوا يحتفظون بالجزء الأكبر من التراث والتاريخ الكوردي وخاصة الادب الديني الشفاهي أو المكتوب باللغة الكوردية.

وتحاول مراكز ثقافية ابراز هذه الاصالة عبر توثيق هذا التراث الحي وربطه بالحاضر.. يعتبر مركز لالش الثقافي والاجتماعي الايزيدي من أشهر وأقدم المراكز الثقافيه‌ الخاصه‌ بالأيزيديه‌ في كوردستان وللمركز احتفال سنوي خاص يسمى (مهرجان لالش) يحضره سنويا نخبة من الباحثين الكورد والاجانب وله موقع على الانترنيت.

وهناك أيضا مركز ثقافي ايزيدي في مدينة‌ اوكسبورك في ألمانيا تأسس حديثا‌. وهناك أيضا جمعية كانيا سبي kaniya sipi الثقافية والاجتماعية وأيضا جمعية بورلنكي الثقافية في شمال السويد.

حملات الابادة ضد الايزيديين

أكثر المصادر الايزيدية تقول أنها تعرضت لأضطهاد ومجازر على مر التأريخ بفضل فتاوى التكفير والخروج عن الدين بدءأً بأيام مير جعفر الداسني (ايام الخليفة العباسي المعتصم 224 هجرية) إلى حملات القرنين السادس والسابع عشر ومن ثم حملات ولاة بغداد العثمانيين، حملة حسن باشا 1715 ميلادية وحملة احمد باشا 1733 م وحملة سليمان باشا 1752 ومن ثم حملة نادر شاه الفارسي التي تواصلت للفترة من 1732-1743 ومن ثم حملات امراء الموصل من الجليليين والحملة على إمارة الشيخان والحملات على ايزيدية جبل سنجار… ثم حملات الباشوات العثمانيين اولها يعود للعام 1560 م عندما صدرت فتوى من مفتي الأستانة أبو السعود العمادي بقتلهم ومنها حملة علي باشا عام1802 م وحملة سليمان باشا الصغير 1809 م وحملة اينجه بيرقدار 1835 م وحملة رشيد باشا علم 1836 وحملة حافظ باشا 1837 م وحملة محمد شريف باشا 1844-1845 م وحملة محمد باشا كريدلي اوغلو 1845- 1846 م وحملة طيار باشا 1846-1847 وحملة أيوب بك 1891 وحملة الفريق عمر وهبي باشا 1892 م ومن ثم حملة بكر باشا 1894 م[18].

وحملات أمراء رواندز حملة محمد باشا السوراني 1832-1834 م وحملة بدرخان بك 1844 م، والحملات خلال القرن العشرين وحتى اليوم منها تشريد الإيزيديين من قبل الأتراك الفتيان إبان مذابح الأرمن 1915 ومن ثم حملة إبراهيم باشا 1918 م وحملة سنة 1935 من قبل الجيش العراقي الملكي ومن ثم حملات الأنفال في العراق خلال الفترة 1963-2007 م وفتاوى المتطرفين وإحلال هدر دم الإيزيديين ونكبة شنكال آب 2007، وخلال هذه الأيام من عام 2014 تكررت اساليب الإضطهاد والمجازر بحقهم في منطقة جبل شنكال على يد التنظيم الإرهابي داعش حيث أحتلو القضاء وقاموا بقتل وخطف المئات من الرجال والنساء وتهجير القسم الآخر منهم إلى جبل شنكال حيث مازالوا يعانون من أسوة ما عانوه على مر العصور من أوضاع إنسانية صعبة وإنعدام أبسط مقومات المعيشة حيث لقي ما لايقل عن 70 طفلاً و100 شخصاً آخرين مصرعهم عطشاً وجوعاً بالوقت الذي تعمل حكومة إقليم كوردستان على جمع المساعدات الإنسانية وبذل المحاولات لإيصالها إلى المناطق التي فرو إليها.

التمثيل السياسي

اقر مجلس انواب العراقي في اب / 2012 بتأسيس ديوان “اوقاف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية” ويمتلك الايزيدين مقعداً في مجلس النواب ومقعد في في مجلس محافظة نينوى ومجلس قضاء الموصل.

من PUKmedia

45 1191528102014_1 - Copy 1191528102014_2 - Copy 1191528102014_3 - Copy 1191528102014_4 - Copy 1191528102014_5 - Copy 1191528102014_6 - Copy 1191528102014_7 - Copy 1191528102014_8 - Copy 1191528102014_9 - Copy 1191528102014_9 1191528102014_10 - Copy 1191528102014_10 1191528102014_11 1191528102014_12 1191528102014_13 1191528102014_14 1191528102014_15 1191528102014_DSC00009 Unknown 1191528102014_MYAN

قد ترغب أن تقرأ هذه المواضيع أيضاً !

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *